التغطية تقنية

لعبة Super mario لا تقوموا بتحميلها علي الاندرويد الآن، تعرفوا علي السبب!

قد يبدو العنوان عن لعبة Super mario غريب في ذلك المقال بعض الشيء، وبالتأكيد أنكم لاحظتم ذلك الغموض في العُنوان، وذلك لأن عند الحديث عن لُعبة، فالحديث يكون عادة عن تحميل اللُعبة لا عن التحذير من تحميلها.

حسناً لا تستغربوا، فسنتعرف علي سبب عدم تحميل تلك اللُعبة علي الأندرويد في ذلك المقال لنزيل الغموض شيئاً فشيئاً، ولكن دعونا في البداية نتحدث أولاً عن تحميل اللُعبة باصدارها الأخير علي متجر أبل، حيث منذ إطلاق الشركة المالكة للُعبة علي متجر أبل، قام ملايين من المُستخدمين بتحميلها في يومها الأول! بالتأكيد تذكرون في أنفسكم الآن أنني زدت الأمر غموضاً وتعقيداً!

لعبة Super mario

 

ولكن لا تندهشوا كثيراً، فتلك المُقدمة كانت لازمة لسرد ما أودّ قوله، فاللعبة كما ترون حققت نجاحاً كبيراً علي متجر أبل، إذن لما التحذير من عدم تحميلها علي متجر جوجل بلاي ( علي أجهزة الأندرويد ).

Ads

الأمر ببساطة أن الشركة لم تقُم حتي تلك اللحظة بالإعلان عن قيامها بتنزيل اللُعبة علي متجر جوجل بلاي، وبالتالي هذا يقودنا إلي توضيح أن اللُعبة لم تصل إلي منصة أندرويد، وبالتالي أن الألعاب بنفس الاسم علي الانترنت في متجر جوجل بلاي أو حتي بشكل عام في مواضيع مختلفة عبر الإنترنت، هي من قِبل مُطور مستقل، ليس له علاقة بالشركة من قريب أو من بعيد.

وذلك حتي وإن بدتّ مُشابهة بالكامل للعبة الأصلية من الداخل! وقد يكون السؤال الآن ولما الخوف من تحميل لعبة مُشابهة للعبة الأصلية من متجر جوجل بلاي ؟! والإجابة بكل بساطة أن أغلب المطورين للألعاب المشابهة للأصلية، يتستغلون انتظار المستخدمين للُعبة ما، ويقومون بتحميلها علي الإنترنت قبل اطلاق الشركة المالكة لتلك اللُعبة، وبالتالي يقوم أغلب المستخدمين بالاعتقاد انها هي الأصلية!

الأمر الذي يقود الكثيرون إلي القيام بتحميلها، ومن هنا تأتي المُشكلة، حيث أغلب هؤلاء المطورين يقوموا بوضع برامج وأكواد خبيثة في اللُعبة، وبالتالي فعند القيام بتحميلها، تعمل تلك الفيروسات الخبيثة علي التسبب بضرر بالغ لجهازك وسرقة بياناتك الشخصية، الأمر الذي يُمثل كارثة بالنسبة لك إن كانت حساباتك البنكية ..الخ مُسجلة علي الهاتف، لذا انتظروا حتي اعلان الشركة عن تنزيل لعبة super mario بشكل رسمي علي اندرويد ولا تحملون النسخ المزيفة الموجودة الآن!

مواضيع أخري من هنا 

التعليقات مغلقة.