التغطية تقنية

فيس بوك يبدأ تحدي محاربة الاخبار الكاذبة على شبكته

 

فيس بوك يبدأ تحدي محاربة الاخبار الكاذبة على شبكته

فيس بوك يبدأ تحدي محاربة الاخبار الكاذبة على شبكته

بدأ فيسبوك اليوم ،وبعد طول انتظار بإصدار عدد من التحديثات التي من شأنها محاربة الاخبار الكاذبة على الشبكة والحد من انتشارها .

وصرح آدم موزري ، النائب التنفيذي المسؤول عن تدفق الاخبار على فيس بوك ،  عن ان الشبكة بدأت اليوم محاربة الأسوأ والذي هو الاعلانات الزائفة (السبامز) التي تهدف لكسب ارباح تخدم فقط الاشخاص والمجموعات المروجة لها وتلحق ضرر جسيم بجهاز المستخدم وامن معلوماته  .

 

Ads

بداية فإن الشركة اتاحت للمستخدم امكانية الاشارة لمنشور ما على انه خبر كاذب وذلك بالضغط على الاحتمالات في زاوية المنشور . هذه الخطوة ستلفت نظر ادارة فيسبوك للتدقيق في صحة الابلاغ وصدق المنشور او عدمه .

وقد تعاونت فيس بوك مع شركة مختصة بدقة الاخبار من عدمها والتي ستكون طرف ثالث تقرر صدق الخبر المنشور او كذبه . وبحال تأكد ان الخبر المبلغ عنه بشكل كبير هو كاذب فإن فيس بوك سيشير اليه على انه خدعة ويقلل ظهوره بين اخر الاخبار لديك .

الا ان” المستخدم تبقى لديه حرية مشاركة الخبر المشار اليه انه كاذب على صفحته الشخصية لكن سيتم الحد من امكانية ظهوره لدى الاصدقاء ، مع عدم امكانية التسويق للخبر عبر الاعلانات المدفوعة على الشبكة “ هذا ما صرح به ميزوري اليوم .  

 

فيس بوك لن يتوقف عند هذه الخطوة ،بل سيتم دراسة ردود افعال المستخدمين تجاه منشورات معينة ليتم الحكم على مصداقيتها ، فمثلا اذا شارك احدهم مقال ولم يقم اي من الاصدقاء او المشتركين بالنقر عليه وقراءته فإن فيس بوك ستعتبر المقال مظلل ومشكوك في امره .

وأخيرا فإن الشبكة قررت ضرب اصحاب الاعلانات المزعجة في عقر دارهم وهو ارباحهم . اذا قررت الشركة حضر روابط كافة المواقع التي تقوم بعرض اعلانات مزيفة بهدف الكسب المادي . كما صرح فيس بوك عن نيته مقاضاة مثل هذه المواقع حيث امكن ذلك.

صحيح انها خطوات تجريبية لكنها تحسب بشكل ايجابي جدا لفيس بوك الذي لطالما أُتُّهم بالتهرب عندما يتم السؤال عن مصداقية الاخبار التي تنشر على الشبكة.  ويبقى الدور الاكبر على المستخدم الذي يجب ان يتحلى بالوعي الدائم والحافز لتقصي صحة اي معلومة يشك بأمرها .

 

التعليقات مغلقة.