التغطية تقنية

شركة أبل أعلنت أنها مستعدة لتحديث أجهزة الماك برو بمعالجات أقوي في نهاية العام الجاري 2017!

شركة أبل

قد أعلن محلل شركة أبل الشهير مينج تشاي كيو أن الشركة تُخطط للقيام بتحديث لجميع أجهزة الماك برو وذلك في خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الجاري 2017، خيث سيكون هُناك رُقاقات جديدة للمُعالج الخاصة بالأجهزة المحمولة للشركة ” الماك برو “، بالإضافة إلي أنه سيكون موجود مواصفات أعلي للذاكرة العشوائية كذلك.

وقد أشار التقرير الخاص بمينج تشاي كيو بأن التحديث سيكون موجوداً في كلاً من أجهزة الماك برو حجم 12 إنش، وكذلك الأجهزة بأحجام 13، 15 إنش أيضاً.

والتسريبات التي تم كشفها مؤخراً من تشاي كيو أكدت بشكل قاطع علي أن جهاز ماك برو ذات الشاشة حجم 15 إنش، سيكون بذاكرة عشوائية 32 جيجا بايت، وأنه سيتم إطلاقه في نهاية عام 2017، وتحديداً كما ذكرنا من قبل خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

Ads

أما فيما يتعلج بنوعية رُقاقة المعالج، فستكون من نوعية ” Kaby lake ” من شركة أنتل، وسيكون متوافراً ذلك المُعالج في أجهزة الماك برو ذات الشاشة حجم 13، 15 إنش في نهاية العاج الجاري.

وتم تسريب كذلك خبر أن الشركة ستنوي أن تكون التحديثات الجديدة للماك برو بحجم 12 إنش خلال الربُع الثاني من عام 2017 الجاري، ومثله مثل بقية أنواع الماك برو الأخري، سيكون مُدعم برُقاقات من المُعالج الجديد المتطور، والتي تنوي أبل أن يكون في الاصدار الجديد هذا العام، كذلك سيكون مُزوّد بذاكرة عشوائية تصل لحوالي 16 جيجا بايت.

وقد يتسأل البعض الآن عن ماهية فائدة تلك الرُقاقات الجديدة للمعالج في أجهزة الماك برو هذا العام ؟ هل هي مجرد تحديث روتيني تُجاري تقوم به شركة أبل للتخلُص من غفوتها وخسائرها العام السابق في نسبة المبيعات ولتُعيد الروح مرة أخري لمبيعاتها ؟ أم هو تحديث تقني سيفيد المستخدم لماركة أبل ؟

وفي الحقيقة أننا نعتقد أنه التخمين الثاني، وذلك لأن الرقاقات الجديدة للمعالج من المفترض أنها ستعمل بشكل كبير علي توفير عمر البطارية الخاصة بالماك برو، وكذلك الذاكرة العشوائية كبيرة المساحة الموجودة في ماك برو حجم 15 إنش والتي تصل إلي 32 جيجا بايت، ستجعل ذلك الجهاز احترافياً في تحرير الفيديوهات والصور ..الخ.

مواضيع أخري من هنا

التعليقات مغلقة.