التغطية تقنية

توقعات مواصفات الهواتف لعام 2017

توقعات مواصفات الهواتف لعام 2017
توقعات مواصفات الهواتف لعام 2017

توقعات مواصفات الهواتف لعام 2017

تشهد سوق الهواتف العامة بنظام أندرويد  منافسة شرسة بين الشركات المصنعة لها (سامسونغ ،واوي ،شاومي، اتش تي سي وسوني وغيرها ) ،فكل هذه الشركات تحاول بيع أكبر كمية من هواتفها وذلك يعني ،بيع أكثر ،ربح أكثر .

ولكي تقنع هذه الشركات المستخدم (الزبون) بالانتقال من هاتفه وشراء هاتف جديد تسعى لتوفير تقنيات ومواصفات لأجهزتها الحديثة لم تكن متوفرة من قبل . ومن أبرز ما ستحاول الشركات المصنعة للهواتف تحسينه في عام 2017  هو العتاد المتضمن خلف التصميم الجميل للهاتف . ونقصد بالعتاد هنا : نوع المعالج ،حجم الرام ،وسعة البطارية .

نوع المعالج :

بداية سنتحدث عن المعالج القوي من شركة كوالكم الرائدة في صناعة معالجات الهواتف. الشركة وعدت بإطلاق معالج 835 سناب دراغون الذي سيتميز بحجمه البالغ الصغر بدقة 10نانومتر التي ستسمح بنقل عال جدا للبيانات يتخطى عتبة 1 غيغا في الثانية الواحدة . كما سيتضمن المعالج قدرة اوسع على معالجة الغرافيكس ،وتوفير استهلاك البطارية بنسبة 30 % عن خلفه ، بالإضافة  لدعم شريحة اوسع من شبكات الاتصال cat 12 وحل مشكلة الحرارة .

أما المنافس الاقوى لمعالج سناب دراجون فهو معالج اكزينوس xynos 8895 المقدم من شركة سامسونغ .

Ads

يتميز هذا المعالج بأداء قوي في معالجة البيانات ونقلها وحجم مشابه جدا لمعالج سنابدراغون بتقنية 10نانوميتر . كذلك يدعم هذا المعالج شبكة واسعة من شبكات الجيل الرابع cat 9  و cat 12 .ومن المتوقع صدور هاتف s 8 ونوت 8  بهذا المعالج مطلع العام القادم 2017 .

سعة البطارية :

وبما أن شركات الهواتف تسعى لتقديم معالج قوي ،فهذا يعني ضرورة العمل على تحسين عمر البطارية وزيادة حجمها اذا امكن ،اذا اصبحت السعة الادنى لاي بطارية هاتف لعام  2017 يجب ان لا تقل عن 4000 ميلي امبير لكي تستطيع المنافسة .

الشاشات :

اما على صعيد الشاشة فنرى ان شاشات سوبر اموليد المعروفة بألوانها القوية ووضوحها العالي  واستهلاكها المقبول للبطارية  تسيطر بشكل شبه تام على سوق الهواتف مع منافسة خجولة لشاشات  LCD 3 التي تمتاز بسطوع اقل واستهلاك اكبر للبطارية عن منافستها .

حجم الرام :

أما أخيرا ،فسنتحدث عن عنصر هام في عتاد اي هاتف ، وهو الذاكرة العشوائية رام Ram.

هواتف 2016 الرائدة أمثال نوت 5 وسامسونغ اس 7 واتش تي سي 10  وغيرها الكثير أتت بذاكرة داخلية 4 جيغا رام . الا أن اللعبة قدم تغيرت والمنافسة شديدة من قبل الهواتف الصينية خصوصاً التي تعد بتقديم هواتف تعمل بذاكرة عشوائية 6 جيغا رام كشركة شاومي وواوي وغيرها. لذلك فمن المتوقع أن تنجر باقي الشركات للمنافسة بطرح هواتف لا تقل ذاكرتها عن 6 جيغا رام كحد ادنى .

بالنهاية ،لابد أن ندرك بأن الهواتف في تطور مستمر ومحتدم لا يتوقف .لذلك عليك أنت عزيزي القارئ أن تختار هاتف يتناسب مع ميزانيتك واحتياجاتك ولا تنجر خلف الخدع التسويقية لشركات الهواتف التي تهدف اولا واخيرا لبيع المزيد ،لتكسب اكثر .

التعليقات مغلقة.