التغطية تقنية

الأيباد القادم بحجم أكبر ومخرج للفلاش ٣.٠

الخروج عن المألوف وديمومة التفوق الصناعي رافق شركة أبل في مسعاها التقني فهذا ماتسعى إليه الشركة العملاقة ألا وهو تقديم كل ماهو جديد في عالم التكنولوجيا لكسب الثقة من قبل جمهورها، نعم فهناك فرق بين الابتكار والاكتساب فدائما ماكانت هذه الشركة العملاقة تجنح عاليا بابتكاراتها التقنية، فبدأت استحداث التقنية والتطور بعدما أطلقت شركة أبل جهازها الأيفون في عام 2007 وبعدها الإطلاق الأول والفريد من نوعه الأيباد الذي غير مفهوم التابلت واستحدث تقنيات يصعب وجودها في تلك الفترة.
واليوم وبعد موجات النجاح التي حققها هذا الجهاز بدأنا نطرق أبواب الشائعات من جديد عن الأيباد المنتظر بتسمية جديدة وهي أيباد برو أو أيباد بلس فلا عجب الآن أن نرى ليس فقط اختلاف داخلي تقني بل أيضا اختلاف في الشكل والمفهوم أيضا فهذا ما اعتدناه من شركة أبل كما حدث مع نجليه أيفون 6c أو أيفون 6 Plus والآن بعد أن أزيلت الخطط عن الرف التقني لشركة أبل أصبح إطلاق هذا الجهاز أكثر احتمالية.
الآن هناك مصادر تؤكد إطلاق هذا الجهاز العملاق في وقت لاحق لهذه السنة مع تغير حجم الجهاز ليصبح أكبر من سابقيه وأيضا تغيرات في الشكل الخارجي بحيث يسمح لك الجهاز بمده بإكسسوارات متعدده ومنها مخرج USB 3.0 وهو الأسرع حاليا وبالتحدث عنه نرى أن الشركة بدأت تتوسع في أجهزتها بشكل عام لتحصن نفسها وتصون إنجازاتها السابقة وبذلك تصبح الأجهزة المطلقة أكثر عملية من ذي قبل.
والآن وبالنظر الى هذه التسريبات نرى أن الخروج عن المألوف سيمتد ليكون الآيباد القادم أقرب للكمبيوتر المحمول أو اللابتب وبهذا ترك الباب مفتوحا لاحتمالية أن يكون نظام التشغيل هو OS X بدلا من IOS ولماذا لا ؟! ومخرج ال USB سيكون أداة لاتقدر بثمن ربط الملحقات بين الفأرة وأجهزة الصوت و غيرها بهذا الجهاز العملاق .

التعليقات مغلقة.