التغطية تقنية

آبل تتعرض لضربة جديدة بسبب حادثة

يبدو أن الإتهامات االتي تتعرض لها هواتف آيفون للشركة العالمية للصناعة التقنية و التكنولوجية ما زالت متواصلة ، و هذه المرة السبب كان خطسرا نوعا ما و ذلك بسبب انفجار هاتف آيفون 5c في جيب أحد المستخدمين من الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أصبحت هذه الحادثة خبر دسما للعديد من وسائل الإعلام المختلفة في الفترة الأخيرة و أصبحت لقمة سائغة بين أيدي أكبر المنافسين لشركة آبل و على رأسها سامسونج و مايكروسوفت اللتان لطالما حاولا استثارة غضب شركة آبل بإعلاناتهما المستهزئة بمنتجات هذه الشركة الضخمة.

Ads

الحادثة وقعت في يوم الرابع عشر من فبراير 2015 ، و قد وقعت لأحد المستخدمين المحبين لمنتوجات الشركة العالمية آبل و الذي صرح أنه لطالما كان زبونا وفيا للشركة ،في الولايات المتحدة الأمريكية و بالضبط في ولاية نيوجيرسي، و يدعى المستخدم ” إريك يانسن ” حيث تعرض إيريك لانفجار هاتفه الذكي ” آيفون 5c ” حينما كان في جيبه بدون أدنى سبب و ذلك حسبما نقلت عدد من وسائل الإعلام العالمية نهاية الأسبوع الماضي و من بينها جريدة ” الدايلي ميل “و قد ذكروا أن السبب يكون الإستعمال الخاطئ لأكسسوارات الجهاز أو الضغط الذي نتج عن وضعه في الجيب.
و حسب ما صرح به المستخدم إريك يانسن لوسائل الإعلام فإنه كان جالسا بشكل عادي وهاتفه آيفون 5c في جيب سرواله، ليتفاجئ بصوت انفجار ثم بذأ الدخان يتصاعد من جيب سرواله قبل أن يبدأ بالشعور بآلام مبرحة نتيجة انفجار الهاتف الذي تسبب للمستخدم بحروق من الدرجة الثالثة رقد بسببها عشرة أيام في المستشفى.
و عمليا تعتبر مثل هذه الحوادث أمورا تحصل بشكل متكرر ليس فقط لهواتف آبل و إنما لجميع أنواع الهواتف الذكية، و قد يكون ذلك ناتجا غالبا عن استعمال بطاريات أو شواحن غير أصلية و ذات جودة منخفضة، إلا أن إريك يانسن ” يؤكد بأن هاتفه أصلي بجميع إكسسواراته كما أنه قد يقوم برفع دعوى قضائية ضد آبل لتعويضه عن الأضرار الناتجة عن انفجار الهاتف “.
و لم يتسنى الوصول لتعليق آبل حول هذه الواقعة و رأيها الخاص في ذلك.

التعليقات مغلقة.